أسباب ضعف الذاكره

 

 

ضعف الذاكرة تشير بعض البحوث والدراسات الطبيّة أنّ العادات المتبعة كلّ يوم والمأكولات والمشروبات التي نتناولها خلال اليوم ومستوى ثقتنا بأنفسنا يؤثر على العقل وأنسجة الدماغ، ففقدان الذاكرة لايحدث فقط بسبب التقدّم بالعمر وليس محدداً بفئة عمرية معينة، ففقدان الذاكرة يمكن أن يصيب أي شخص بسبب أسلوب حياته اليومية.[١] أسباب ضعف الذاكرة هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الى ضعف الذاكرة، ومنها:[٢] النقص الشديد في الحديد والمعادن الموجودة في الجسم، خاصّة مع الأشخاص المصابون بالأنيميا والمرأة الحامل فالحديد مهم بشكل كبير لدعم الأكسجين ونقله لجميع أنحاء الجسم عن طريق الخلايا، وهو يساعد الأعصاب على القيام بمهامها ووظائفها بشكل سليم. عندما تكون نسبة الكولسترول الموجودة في الجسم مرتفعة ولا يمكن السيطرة عليه يؤثّر على الذاكرة ويضعفها، فالكولسترول يحدث التهابات في شرايين الدماغ ممّا يؤدّي إلى ضعف الذاكرة ويحدث أيضاً خلل في الهرمونات ممّا يكسل الخلايا العصبية ويثبّط عملها. هناك بعض الأدوية يمكن أن يستعملها الإنسان تؤدّي إلى ضعف شديد في الذاكرة خصوصاً العقاقير التي يتمّ تناولها دون استشارة الطبيب ومن غير وصفة طبيّة لذلك، مثل العقاقير المضادة للاكتئاب والقلق، والعقاقير المعالجة للتشنّجات بكل أنواعها، والعقاقير المنومة والمخدرة، والعقاقير المعالجة لالتهاب المعدة والقرحة. الضغط النفسيّ الشديد والتوتر الحادّ يوثر على الذاكرة ويضعفها، أوالجهد المبذول في العمل، والنوم القليل، وتناول المأكولات السيئّة، والتغذية الضعيفة. نفص في الفيتامينات خاصّة فيتامين B12. التعرّض لمرض الصرع أو ورم الدماغ. قلّة التركيز والتشتت في الأفكار. تناول المشروبات الكحوليّة. طرق تقوية الذاكرة لتقوية الذاكرة اتبع ما يلي من خطوات:[٣] تناول الغذاء الجيد والسليم، لتنشيط الذاكرة وتقويتها من خلال تناول الأسماك خاصّة السلمون، وسمك التونا، والكافيار، وتناول المكسرات بكل أنواعها مثل اللوز والبندق والكاجو، وكلّ المنتجات المصنوعة من الحليب وكلّ مشتقاته، تناول الحبوب الكاملة مثل القمح، الموز بسب احتوائه على نصر البوتاسيوم المقوّي للذاكرة، بعض أنواع البذور مثل بذور القرع، والبروكلي، والبندورة، وتناول الملفوف الأحمر وغيرها من الأطعمة، وشرب العصائر الطازجة مثل الليمون والبرتقال. النوم السليم والحفاظ عليه لأنّ قلّة نوم تؤثّر على الذاكرة وتضعفها يجب أن ينام شخص من ستة إلى ثمانية ساعات كل يوم على أن لا تزيد ساعات النوم عن تسعة لأن النوم بشكل زائد يشعر الشخص بالخمول والكسل. تجنّب أي شيء يمكن أن ينشر السموم في الجسم مثل التدخين وتناول الكحوليّات. ممارسة الرياضة والإكثار منها خاصةً في الصباح. الحرص على ممارسة التمرينات الذهنيّة والمنشّطة للعقل مثل الألعاب مثل لعبة الكلمات المتقاطعة، والقراءة باستمرار، وتحديث المعلومات، وحلّ المسائل الحسابيّة.

اضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات حتي الآن

مقالات مشابهة