أطعمة تزيد قوة الدم

 

 

 الدم هو سائلٌ يتميز بلونه الأحمر الغامق ويضخّ من القلب إلى كلّ أنحاء الجسم، ويشكل ما نسبته 8% من كتلة كل إنسان، ويعتبر الدم أحد مكوّنات جسم الإنسان التي تنقل الغذاء والأكسجين، فيبقى الجسم في حالة صحةٍ وقدرةٍ على البقاء والحياة، ويمرّ من خلال الشعيرات الدموية والشرايين والأوردة، التي تعدّ هي الوسائط لنقله ونقل ما يحمله من موادَ مختلفة. يعاني بعض الأشخاص عبر العالم من مشاكل في الدم مثل الثلاسيميا، وفقر الدم، وارتفاع وانخفاض ضغط الدم وغيرها من الأمراض المتعلقة به، ويعد فقر الدم أو ما يسمى بالأنيميا أبرزها، وينتج هذا المرض بشكلٍ أساسي عن سوء التغذية، ويتنشر بكثافةٍ في الدول النامية أو ما يسمّى بدول العالم الثالث، حيث تكثر فيها مستويات البطالة والفقر والظروف المعيشيّة الصعبة، وفي هذا المقال سنتحدّث عن بعض الأطعمة التي تقوي الدم بالتفصيل والشرح لتعم الفائدة. أهمية الدم للدم العديد من الفوائد فهو عظيم الأهمية، وتكمن أهميته فيما يلي: نقل الغذاء إلى باقي أجزاء الجسم، وبالتالي مدّ الجسم بالطاقة اللازمة لإنجاز أعماله المختلفة ووظائفه. الحفاظ على التوازن المائي داخل جسم الإنسان. حماية الجسم ووقايته من الأمراض المختلفة. يخلّص الدم جسم الإنسان من الفضلات والسموم. نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أجزاء جسم الإنسان. أغذية تقوّي الدم تتعدد الأطعة وأنواع الغذاء التي من الممكن تناولها من أجل تقوية الدم، وهي: المكسرات باختلاف أنوعها مثل: الجوز، واللوز، والبندق، والكاجو، والفستق الحلبي. اللحوم والدجاج والتركيز على أكباد الحيوانات التي تقوي الدم. تناول العسل بانتظام. الفواكه مثل: الموز، والفراولة، والتفاح. الحمضيات مثل البرتقال، والليمون، وغيرهما. الخضراوات خاصةً الورقية منها: كالسبانخ، والملوخية، والملفوف، والسلق. الحبوب مثل الحمص، والعدس، والقمح وغيرهما. مختلف أنواع الأسماك كالتونا، والسردين، وغيرهما. البيض ولكن تناوله باعتدال. فقر الدم يعبر فقر الدم عن المرض الذي يسببه انخفاضٌ في مستويات الدم في جسم الإنسان دون الوضع الطبيعي، أو بمعنىً آخر هو تركيز نقص الهيموجلوبين في دم الإنسان، وهو أحد الأمراض الشائعة والمنتشرة بكثافةٍ بين الناس، وله عدّة آثارٍ وأعراضٍ تظهر على المريض به، وهي: الضعف العام والإعياء والتعب. العصبية والانفعال بشكلٍ دائم. الكآبة والاضطرابات النفسية. الصداع. شحوب الوجه. عدم القدرة على التركيز أو أداء مختلف الأعمال والمهام. الدوار والدوخة. ضيق واضطراب التنفس. الإرهاق والخمول. تنميل الأقدام والأيدي. الأرق وعدم القدرة على النوم بشكلٍ مريحٍ وعميقٍ وطبيعي.


اضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات حتي الآن

مقالات مشابهة